منتدى فلة الجزائرية


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 !! العشر الأخيرة من رمضان !! ملف شامل ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
slimane_star
العضو المميز لهذا الشهر
العضو المميز لهذا الشهر
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 26/02/2008
عدد الرسائل : 3036
العمر : 33
Localisation : algérie
Emploi : étudient

مُساهمةموضوع: !! العشر الأخيرة من رمضان !! ملف شامل ..   الجمعة 19 سبتمبر 2008, 6:29 pm

نلتقي وإياك هذا اليوم على أعتاب العشر الأخيرة من رمضان !

نلتقي ونحن نتذكّر ذلك الفرح الذي عم قلوبنا بالأمس بلقاء هذا الشهر ،

واليوم نقف على أعتابه عشره الأخيرة ، وهو ماضٍ بصفحاتنا ، راحل بأعمالنا ،

فماذا يا ترى لدينا في أيام الوداع ؟

إن المتأمّل في هذا الشهر يجد أن هناك حكمة عظيمة من وراء شرعيته ،

لقد جعله الله تعالى على قسمين ،

عشرون من أيامه جعلها الله تعالى فرصة لأخذ مزيد من الطاعة ،

وترقى بنا خلال هذه العشرين في فضائل الأعمال

التي جاءت على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم ،

ثم جعل الله تعالى هناك فرصة مضاعفة من فاته شيء من الفضل ،

جعل الله تعالى هذه العشر الأخيرة بمثابة مسك الختام للوداع ،

واختصها الله تعالى بليلة القدر ،

تلك الليلة التي تعدل ثلاث وثمانين سنة وبضعة أشهر في تاريخ الإنسان .

خصائص عشر الأواخر من رمضان


تأملْ أيها المسلم في ساعتك،

وانظر إلى عقرب الساعة وهو يأكل الثواني أكلاً،

لا يتوقف ولا ينثني، بل لا يزال يجري ويلتهم الساعات والثواني،

سواء كنت قائماً أو نائماً، عاملاً أو عاطلاً،

وتذكّرْ أن كل لحظة تمضي، وثانية تنقضي

فإنما هي جزء من عمرك، وأنها مرصودة في سجلك ودفترك، ومكتوب في صحيفة حسناتك أو سيئاتك،

فاتّق الله في نفسك، واحرص على شغل أوقاتك فيما يقربك إلى ربك،

ويكون سبباً لسعادتك وحسن عاقبتك، في دنياك وآخرتك.

وإذا كان قد ذهب من هذا الشهر أكثره، فقد بقي فيه أجلّه وأخيره،

لقد بقي فيه العشر الأواخر التي هي زبدته وثمرته.

ولقد كان صلى الله عليه وسلم يعظّم هذه العشر،

ويجتهد فيها اجتهاداً حتى لا يكاد يقدر عليه، يفعل ذلك – صلى الله عليه وسلم-

وقد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخّر،

فما أحرانا نحن المذنبين المفرّطين أن نقتدي به – صلى الله عليه وسلم-

فنعرف لهذه الأيام فضلها، ونجتهد فيها،

لعل الله أن يدركنا برحمته، ويسعفنا بنفحة من نفحاته، تكون سبباً لسعادتنا في عاجل أمرنا وآجله.


روى الإمام مسلم عن عائشة – رضي الله عنها- قالت:

"كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم- يجتهد في العشر الأواخر، ما لا يجتهد في غيره".


وفي الصحيحين عنها قالت:

"كان النبي – صلى الله عليه وسلم- يخلط العشرين بصلاة ونوم، فإذا كان العشر شمَّر وشدّ المئزر".


فقد دلت هذه الأحاديث على فضيلة العشر الأواخر من رمضان،

وشدة حرص النبي – صلى الله عليه وسلم- على اغتنامها والاجتهاد فيها بأنواع القربات والطاعات،

فينبغي لك أيها المسلم أن تفرغ نفسك في هذه الأيام،

وتخفّف من الاشتغال بالدنيا، وتجتهد فيها بأنواع العبادة من صلاة وقراءة،

وذكر وصدقة، وصلة للرحم وإحسان إلى الناس.

فإنها –والله- أيام معدودة، ما أسرع أن تنقضي، وتُطوى صحائفها، ويُختم على عملك فيها،

وأنت –والله- لا تدري هل تدرك هذه العشر مرة أخرى، أم يحول بينك وبينها الموت،

بل لا تدري هل تكمل هذه العشر، وتُوفّق لإتمام هذا الشهر،

فالله الله بالاجتهاد فيها والحرص على اغتنام أيامها وليالها،

وينبغي لك أيها المسلم أن تحرص على إيقاظ أهلك، وحثهم على اغتنام هذه الليالي المباركة،

ومشاركة المسلمين في تعظيمها والاجتهاد فيها بأنواع الطاعة والعبادة.


ولنا في رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أسوة حسنة

فقد كان إذا دخل العشر شدَّ مئزره، وأحيا ليله وأيقظ أهله.

وإيقاظه لأهله ليس خاصاً في هذه العشر، بل كان يوقظهم في سائر السنة،

ولكن إيقاظهم لهم في هذه العشر كان أكثر وأوكد.

قال سفيان الثوري: أحب إليّ إذا دخل العشر الأواخر أن يتهجد بالليل، ويجتهد فيه،

ويُنهض أهله وولده إلى الصلاة إن أطاقوا ذلك.


همسات العشر تقول ...

ضاعفوا الإجتهاد في هذه الليالي ،

أكثروا من الذكر ... أكثروا من تلاوة القرآن ... أكثروا من الصلاة ،

أكثروا من الصدقات ، أكثروا من تفطير الصائمين ...

همسات العشر تقول ...

اطلبوا تلك الليلةِ الزاهية ، تلك الليلة البهية ، ليلة العتق والمباهاة ، ليلة القرب والمناجاة ...

ليلة القدر ،

ليلة نزول القرآن ، ليلة خير من ألف شهر ...

فاجتهدوا لهذه الليلة التي من قامها إيمانا و احتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه

كما في البخاري من حديث أبي هريرة ...
فيا حسرة من فاتته هذه الليلة في سنواته الماضية ،

ويا أسفى على من لم يجتهد فيها في الليالي القادمة ...
وقد خصَّها الرسول في الأوتار فقال
(تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر) رواه البخاري

( ليلة القدر خير من ألف شهر )

همسات العشر تقول ...

اتركوا لذيذ النوم ، وجحيم الكسل ،

وانصبوا أقدامكم في جنح لياليّ ، وارفعوا هممكم ،

وادفِنوا فتوركم ونافسوا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ح

تى يعلموا أنهم خلفوا ورآهم رجالا أصحاب تقىً وقيام ...
قال تعالى

( تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا )

فاغتنموا ليلة القدر التي تستحق التضحية والإجتهاد ... .

همسات العشر تقول ...
ارفعوا عنكم التنازع والخصام فإنها سببٌ في منع الخير وخفائه ف

في صحيح البخاري عن عبادة بن الصامت قال:

خرج النبي صلى الله عليه وسلم ليخبرنا ليلة القدر فتلاحى " أي تخاصم وتنازع " رجلان من المسلمين،

فقال: " خرجت لأخبركم بليلة القدر، فتلاحى فلان وفلان فرُفعت "

رواه البخاري

همسات العشر تقول ...
أحيوا َ سنة الإعتكاف ، فإن هذه السُنَّة بلسمٌ للقلوب ، ودواءٌ لآفاته ،

وقد قال ابن القيم رحمه الله

( الاعتكاف هو عكوف القلب على الله تعالى وجمعيته عليه والخلوة به والانقطاع عن الاشتغال بالخلق

والاشتغال به وحده سبحانه بحيث يصير ذكره وحبه والإقبال عليه في محل هموم القلب وخطراته

فيستولي عليه بدلها ويصير الهم كله به والخطرات كلها بذكره والتفكر في تحصيل مراضيه

وما يقرب منه فيصير أنسه بالله بدلاً من أنسه بالخلق فيعده بذلك بأنسه به يوم الوحشة في القبور

حيث لا أنيس له ولا ما يفرح به سواه فهذا هو مقصود الاعتكاف الأعظم )

أحيوا هذه السنة العظيمة في مساجدكم ...
فهذه السنة سبب في تعويد وتربية النفس على الإخلاص

لأنك في معتكفك لايراك أحد إلا الله جل وعلا ،

فالإحسان هو أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك،

وأنت في معتكفك تصلي وتصوم وتذكر الله جل وعلا وتقرأ القرآن فبذلك تربي نفسك على الإخلاص ...

همسات العشر تقول ...
ما جئتكم لتجعلوني موسماً لملء بطونكم بأصناف الطعام والشراب ..

ولا جئتكم لتجعلوا ليلي نهاراً، ونهاري ليلاً ،

وتقطّعوا ساعاتي الثمينة باللهو واللعب،

والنظر إلى ما حرم الله وتقطيع الوقت في المنتزهات وغيرها.. !
... فأدركوا الحكمة من مجيئي إليكم . .


همسات العشر تقول ...
أيها المسلمون :

إني لم أكن في يوم من الأيام وقتاً للنوم والبطالة وملء البطون والنوم والكسل

إلا في هذه الأزمنة المتأخرة ..
فهلا رجعتم إلى تأريخ أسلافكم العظام لتروا ما صنعوا في الأيام التي قبلي ...

فلا تنسوا معركة بدر ، وفتح مكة ، واليرموك وحطين، إنها بطولات تحققت في رمضان ..

ولم تكن هذه البطولات والانتصارات لتتحقق في أرض الواقع ،

لو لا أنها تحققت أولاً في نفوس أولئك المؤمنين ،

على أهوائهم وشهواتهم

فمتى انتصرتم أيها المسلمون اليوم على أنفسكم وأهوائكم،

نصركم الله على أعدائكم ، وعاد لكم عزكم ومجدكم المسلوب ..

يتبع..

أتمنى ان يستفيد الجميع من الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tagged.com/mypage.html?uid=5387273942
wad-habeeb
فيلسوف المنتدى
فيلسوف المنتدى
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 18/03/2008
عدد الرسائل : 3404
Localisation : مصرى

مُساهمةموضوع: رد: !! العشر الأخيرة من رمضان !! ملف شامل ..   الأربعاء 01 أكتوبر 2008, 7:36 am

الاخ الغالى/ سولى
شهر رمضان مقسم الى ثلاثه اقسام
كل قسم منه عشره ايام
فان اوله رحمه
وثانيه مغفره
وثالثه عتق من النار
بارك الله فيك وفينا ...ووقانا النار.

_________________
تحت تلك الظلال....هناك قبر كل ماحواه الامل .......
اصبح املا لايطال بعد ان خاطته ايادى الاجل.........
تلك الزهور الجميله التى اهديتهافى ربيع هوايا........
اليوم اضعها حزينه وعلى القبر ترويها دموع عينى....
انا كتلك المقبره فى ضلوعى قلب فارق الحياه........
فسواد الليل كفنى ولحن الجنازه للموت لا انساه........
يامن فى القبر انا مثلك حياتى فى سكون........
غير انك لا تقاسى المى و دموع العيون .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
!! العشر الأخيرة من رمضان !! ملف شامل ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فلة الجزائرية :: القسم الديني :: اذكار رمضانية-
انتقل الى: