منتدى فلة الجزائرية


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حفظ اللسان والجوارح في شهر رمضان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
slimane_star
العضو المميز لهذا الشهر
العضو المميز لهذا الشهر
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 26/02/2008
عدد الرسائل : 3036
العمر : 34
Localisation : algérie
Emploi : étudient

مُساهمةموضوع: حفظ اللسان والجوارح في شهر رمضان   الأربعاء 24 سبتمبر 2008, 11:42 pm

والأصل في ذلك قوله عليه الصلاة والسلام: (من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه) [1]. قال المهلب:

"فيه دليل على أن حكم الصيام الإمساك عن الرفث وقول الزور، كما يمسك عن الطعام والشراب، وإن لم يمسك عن ذلك فقد تنقص صيامه، وتعرض لسخط ربه، وترك قبوله منه". وقال غيره: "وليس معناه أن يؤمر بأن يدع صيامه إذا لم يدع قول الزور، وإنما معناه التحذير من قول الزور والعمل به ليتم أجر صيامه" [2]. وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (الصيام جُنَّه، فلا يرفث ولا يجهل، فإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل: إني صائم...) الحديث [3]. قال النووي: "فيه نهي الصائم عن الرفث وهو السخف وفاحش الكلام، ... واعلم أن نهي الصائم عن الرفث والجهل والمخاصمة والمشاتمة ليس مختصاً به، بل كل أحد مثله في أصل النهي عن ذلك، لكن الصائم آكد" [4]. وعن عمر رضي الله عنه قال: (ليس الصيام من الطعام والشراب، ولكن من الكذب والباطل واللغو والحلف) [5]. وقال جابر رضي الله عنهما: (إذا صمت فليصم سمعك، وبصرك، ولسانك عن الكذب، والمآثم، ودع أذى الخادم وليكن عليك وقار وسكينة يوم صيامك، ولا تجعل يوم صيامك وفطرك سواء) [6]. عن أبي ذر رضي الله عنه قال: (إذا صمت فتحفظ ما استطعت) [7]. وقال عبيدة السلماني: "اتقوا المفطِّرَين: الغيبة، والكذب" [8]. قال الغزالي مبيناً أدب الصوم: "فهو كف الجوارح عن الآثام وتمامه بستة أمور: الأول: غض البصر، وكفه عن الاتساع في النظر إلى كل ما يذم ويكره، وإلى كل ما يشغل القلب ويلهى عن ذكر الله عز وجل. الثاني: حفظ اللسان عن الهذيان، والكذب، والغيبة، والنميمة، والفحش، والجفاء، والخصومة، والمراء وإلزامه السكوت، وشغله بذكر الله سبحانه، وتلاوة القرآن، فهذا صوم اللسان. الثالث: كف السمع عن الإصغاء إلى كل مكروه، لأن كل ما حرم قوله حرم الإصغاء إليه. الرابع: كف بقية الجوارح عن الآثام: من اليد، والرجل، وعن المكاره، وكف البطن عن الشبهات وقت الإفطار [9]، فلا معنى للصوم وهو الكف عن الطعام الحلال ثم الإفطار على الحرام، فمثال هذا الصائم مثال من يبني قصراً ويهدم مصراً. وقد قال صلى الله عليه وسلم: (كم من صائم ليس له من صومه إلا الجوع والعطش)، فقيل: هو الذي يفطر على الحرام، وقيل: هو الذي يمسك عن الطعام الحلال ويفطر على لحوم الناس بالغيبة وهو حرام، وقيل: هو الذي لا يحفظ جوارحه عن الآثام. الخامس: أن لا يستكثر من الطعام الحلال وقت الإفطار بحيث يمتلئ جوفه، وكيف يستفاد من الصوم قهرُ عدوا الله وكسر الشهوة إذا تدارك الصائم عند فطره ما فاته ضحوة نهاره ؟! وربما يزيد عليه في ألوان الطعام، حتى استمرت العادات بأن تدخر جميع الأطعمة لرمضان فيؤكل من الأطعمة فيه ما لا يؤكل في عدة أشهر. ومعلوم أن مقصود الصوم الخواء وكسر الهوى، لتقوى النفس على التقوى. سادساً: أن يكون قلبه بعد الإفطار معلقاً مضطرباً بين الخوف والرجاء، إذ ليس يدري أيقبل صومه فهو من المقربين، أو يرد عليه فهو من الممقوتين؟ وليكن كذلك في آخر كل عبادة يفرغ منها" [10]. وقال ابن الجوزي: "وللصوم آداب يجمعها: حفظ الجوارح الظاهرة، وحراسة الخواطر الباطنة، فينبغي أن يتلقى رمضان بتوبة صادقة، وعزيمة موافقة، وينبغي تقديم النية وهي لازمة في كل ليلة، ولا بد من ملازمة الصمت عن الكلام الفاحش والغيبة فإنه ما صام من ظل يأكل لحوم الناس، وكف البصر عن النظر إلى الحرام، ويلزم الحذر من تكرار النظر إلى الحلال" [11]. وقال ابن القيم: "والصائم هو الذي صامت جوارحه عن الآثام ولسانه عن الكذب والفحش وقول الزور، وبطنه عن الطعام والشراب، وفرجه عن الرفث ؛ فإن تكلم لم يتكلم بما يجرح صومه، وإن فعل لم يفعل ما يفسد صومه، فيخرج كلامه كله نافعاً صالحاً، وكذلك أعماله، فهي بمنزلة الرائحة التي يشمها من جالس حامل المسك، كذلك من جالس الصائم انتفع بمجالسته، وأَمِن فيها من الزور والكذب والفجور والظلم، هذا هو الصوم المشروع لا مجرد الإمساك عن الطعام والشراب ... فالصوم هو صوم الجوارح عن الآثام، وصوم البطن عن الشراب والطعام، فكما أن الطعام والشراب يقطعه ويفسده فهكذا الآثام تقطع ثوابه، وتفسد ثمرته، فتصيره بمنزلة من لم يصم"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tagged.com/mypage.html?uid=5387273942
wad-habeeb
فيلسوف المنتدى
فيلسوف المنتدى
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 18/03/2008
عدد الرسائل : 3404
Localisation : مصرى

مُساهمةموضوع: رد: حفظ اللسان والجوارح في شهر رمضان   الخميس 02 أكتوبر 2008, 10:41 am

اللهم احفظنا يا رب.........
فان اللسان هو النقمه علينا
فبه اما ان ندخل الجنه واما ان ندخل النار
فاللهم صن لسانى.

_________________
تحت تلك الظلال....هناك قبر كل ماحواه الامل .......
اصبح املا لايطال بعد ان خاطته ايادى الاجل.........
تلك الزهور الجميله التى اهديتهافى ربيع هوايا........
اليوم اضعها حزينه وعلى القبر ترويها دموع عينى....
انا كتلك المقبره فى ضلوعى قلب فارق الحياه........
فسواد الليل كفنى ولحن الجنازه للموت لا انساه........
يامن فى القبر انا مثلك حياتى فى سكون........
غير انك لا تقاسى المى و دموع العيون .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حفظ اللسان والجوارح في شهر رمضان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فلة الجزائرية :: القسم الديني :: اذكار رمضانية-
انتقل الى: